أخبار وطنية

يساريون.. لكنهم كاذبون

سليم بوخذير

صحفي تونسي

بصفتي إبن شرعي لهذا اليسار التونسي وكنت شيوعيا منذ نعومة أظافري ومازلت وسأظل أريد منكم الانتباه إلى مسألة بسيطة في المشهد النخبوي التونسي الذي خبرته لسنوات وسنوات ومنذ كان عمري دون سن الخامسة عشر:

يجب أن نتحلى بالتمييز الجيد بين اليساريين وبين الفرنكفونيين..

فهؤلاء مع المسألة الوطنية قلبا وقالبا وأولئك مع المسألة الاستعمارية قلبا ولا قالبا.. ولكنهم لا يتجرأون بل يدعون دائما أنهم يساريون وهم كاذبون.. وأغبياء الخوانجية يهدون هؤلاء صفة اليساريين في محاولة لتزيينهم بمجرد رداء الخلاف الإيديولوجي..

وأيضا علينا تماما التمييز بين متقني اللغة الفرنسية (les francisants ) وبين متقني الفارينة الاستعمارية الفرنسية (les francophones ) ..

وهما متشابهان..

لا تغريك الأقنعة المتعلقة بمسألة حرية المرأة وغيرها..

معيارك هو موقف كل منهم من المسألة الطبقية والموقف من الاستبداد زمن الاستبداد والموقف من المسألة الاستعمارية. . أو تمظهر الإمبريالية بذراعها الثقافي الخفي. .

المثقف العضوي لا يكون غبيا.. ولا سطحيا هكذا حدثني انطونيو غرامشي و ماكسيم غورغي.. وكل أنبياء الواقعية الاشتراكية المتمردون..

أخطر ناس منعوا الحرية في هذا البلد هم عملاء المستعمر في ثوب علمانية زائفة أول ماداست إنما داست على حقوق اليساريين بدءا بحركة برسبكتيف وحركة العامل التونسي والشعلة وحزب العمال الشيوعي وتشكيلات العائلة الوطنية الديمقراطية بين وطد و وطج و”عود”وعلى التروتسكيين وعلى حقوق كل هذا الشعب في دولة علمانية فعلا أول أعمدتها هي حقوق الإنسان..

يحيا الإنسان. .

شيوعي وأفتخر..

وشارل ديغول وأيتامه لا يمثلوني. . يمثلني ليون تروتسكي الرائع خاصة..

تحيا الدولة الديمقراطية الوطنية والأممية الرابعة تبدأ من هنا.. من تونس..

التاريخ سيقول هذه الجملة يوما ما

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

Most Popular

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com