أخبار وطنية

هذا ما نشر بصفحة الناشطة بالمجتمع المدني رحاب الشلي بقرقنة

كلمات كوقع الرصاص تخطها الناشطة بالمجتمع المدني رحاب الشلي على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك و من خلالها نقلت كلمات كتبها والدها يؤكد فيها أن لغة الحوار هي الأساس و هذا كل ما فعله و لكن عصى البوليس كانت غليضة تضرب كل من في طريقها لا تفرق من يحاور ومن يناور 

صباح الخيرلكل الاصدقاء
هكذا اصبح شكل وجهي بعد يومين من تعرضي للعنف الشديد من طرف قوات الامن “الجمهوري” في قرقنة . لا أكاد أعرف نفسي .أريد أن أؤكد على ما يلي :
1 : وجهي سيستعيد عافيته وقرقنة ستستعيد جماليتها و “يا جبل ما يهزك ريح”
2: مشاركتي في الحراك الجزيري كانت بالحضور في الاجتماعات والمسيرات فقط ولم اقطع طريقا ولم ارم حجرا ولم اشتم امنيا كان
3: وزارة الداخلية و رئاسة الحكومة من ورائها هم من تسبب في ما حصل برفضهم للحوار

معلومة لكل من لا يعرف بابا: مهندس اول الكتروميكانيك بالمجمع الكيميائي التونسي بصفاقس.. كادر في الشركة و بقدرو … بابا كاتب عام جمعية كيرانيس التنموية.. بابا لغتو الوحيدة هي الحوار لا أكثر … لا يسكر كياس لا يضرب حجر و لاهو حتى ارهابي و حتى عمروا لا يسمحلوا باش يقوم بممارسات من هاك النوع (56 سنة).

Kernknah-violence (1) Kernknah-violence (2)

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com