نيويورك تايمز: هكذا تمت قرصنة وكالة الأنباء القطرية | www.tunisialeaks.net
أخبار عالمية

نيويورك تايمز: هكذا تمت قرصنة وكالة الأنباء القطرية

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا طويلا لمراسلها ديكلان وولش، يتحدث فيه عن أزمة حصار قطر وأسبابها الحقيقية وتقول الصحيفة إن القرصنة على وكالة الأنباء القطرية، التي بدأت أزمة الحصار، تمت بعملية إماراتية، وبموافقة من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مشيرة إلى أن أزمة الخليج بدأت بسلسلة من الأخبار المزيفة.

ويكشف التقرير عن أن الخلاف القديم إندلع بشأن آلاء الصديق، وهي زوجة معارض إماراتي يعيش في الدوحة منذ عام 2013، وبعد نشرها مقالا على موقع “الجزيرة” حول وضع المرأة في الخليج، طالبت الحكومة الإماراتية بتسليمها، ورفض الأمير تميم بن حمد ذلك، حيث أخبر أحد الدبلوماسيين بأنه يخشى من تعرضها للتعذيب.

ويفيد الكاتب بأن التقرير كان مجرد فبركة، إلا أن جيران قطر إنتهزوا الفرصة، حيث سارع المعلقون في الإمارات والسعودية لشجب الدوحة، وتواصل الشيخ تميم بسرعة مع الوزراء لحذف المقال، معتقدا أن المشكلة قد حلت، وجلس ليشاهد مباراة كرة السلة بين فريقي غولدن ستيت واريرز وسانت أنطونيو سبيرز.

وتستدرك الصحيفة بأن المشكلة قد بدأت، وصعدت القنوات التلفزيونية الإماراتية والسعودية الهجوم على قطر، وإتهمتها بتهديد الأمن الخليجي، وإنضمت للحملة عدة مراكز بحث محافظة في واشنطن، وفي 5 جوان 2017 أعلنت الحصار دون أي تحذير.

وبحسب التقرير، فإنه حتى ينسب الفضل له، فإن ترامب كتب تغريدته، التي قال فيها إنه سمع أثناء زيارته في كل مرة ذكر فيها الإرهاب اسم قطر، لافتا إلى أن المخابرات الأمريكية أكدت أن من زرع القصة كانت الإمارات، التي تقوم بالدفع من أجل حصار الدوحة منذ عام 2016.

وينقل وولش عن مسؤول، قوله للصحيفة “الأدلة كلها تقود إلى أبو ظبي”، مقر ولي العهد محمد بن زايد، وقال مستشهدا بتقرير إستخباراتي “لا غموض” وتورد الصحيفة أنه علاوة على هذا، فإن المسؤول قال إن الأمير محمد بن سلمان كانت لديه معرفة بالخدعة، ومنح موافقته عليها وتختم “تيويورك تايمز” تقريرها بالإشارة إلى أن سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة، نفى بشكل قاطع هذه الإتهامات، ورفض التعليق.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com