أخبار وطنية

منع وفد من الاتحاد العام التونسي للشغل من دخول البحرين على خلفية رفضه تصنيف حزب الله تنظيما إرهابيا

منع وفد من الاتحاد العام التونسي للشغل من دخول البحرين على خلفية رفضه تصنيف حزب الله تنظيما إرهابيا

Dimanche 06 Mars 2016

-تم يوم السبت منع وفد من الإتحاد العام التونسي للشغل من دخول التراب البحريني لحضور مؤتمر لإتحاد عمال البحرين، وفق تدوينة أوردتها، يوم الاحد، المنظمة الشغيلة على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “فايس بوك .

وأوضح الإتحاد في هذه التدوينة أن هذا المنع كان على خلفية البيان المبدئي للمنظمة الرافض لتصنيف حزب الله اللبناني كمنظمة إرهابية.

ويضم هذا الوفد المتكون من شخصين والمتوجه للبحرين لحضور مؤتمر اتحاد العمال في هذا البلد نيابة عن الامين العام للمنظمة الشغيلة،حسين العباسي، الامين العام المساعد المسؤول عن التغطية الاجتماعية والصحة والسلامة المهنية، عبد الكريم جراد، والامين العام المساعد، وعضو المكتب التنفيذي، نور الدين الطبوبي.

وأكد الطبوبي، وفق ما جاء في التدوينة، أن “الإتحاد لم ولن يساوم مع القضايا العربية والقومية العادلة”، معتبرا أن الموقف البحريني يؤكد أن الإتحاد على الطريق الصحيح خدمة لقضايا الشعوب العربية.

ومن جانبه، أوضح الامين العام المساعد، سامي الطاهري، في تصريح إعلامي، أن الوفد النقابي التونسي كان الجهة الوحيدة التي منعت من حضور مؤتمر عمال البحرين من بين كل الوفود العربية المشاركة، وذلك رغم حصوله على التأشيرة.

وأضاف قوله “نحن ندفع ضريبة موقفنا الرافض تصنيف حزب الله تنظيما إرهابيا، ونحن متمسكون بهذا الموقف ونعتز به، ولن ترهبنا هذه الممارسات من دول معادية للديمقراطية والمسألة القومية”، معبرا عن تضامن الإتحاد مع عمال البحرين ورفضه « للتصنيفات الطائفية والأساليب الخاضعة للابتزاز الصهيوني »، كما جاء على لسانه.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل عبر في بيان له الخميس الماضي، عن رفضه قرار مجلس وزراء الداخلية العرب الذي يصنف “حزب الله” اللبناني “منظمة ارهابية”، معتبرا ذلك « خضوعا للابتزاز الصهيوني وضربا للمقاومة الوطنية” حسب تقديره.

يذكر أن مجلس وزراء الداخلية العرب في دورته الثالثة والثلاثين المنعقدة بتونس 2 مارس الجاري أدان في بيانه الختامي “الممارسات والأعمال الخطرة التي يقوم بها حزب الله”، الذي وسمه بالتنظيم “الإرهابي”، “لزعزعة الأمن والسلم الاجتماعي في بعض الدول العربية ».

وقد عبرت العديد من المنظمات والهيئات والشخصيات الوطنية عن رفضها هذا التصنيف، ودعت الحكومة إلى التراجع عنه.

وصرح وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، في حوار أجرته معه مساء الخميس، قناة “الحوار التونسي”، بأن “اعتبار حزب الله اللبناني تنظيما إرهابيا لا يمثل موقف تونس ».

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

Most Popular

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com