أخبار وطنية

مصارع تونسي مترشح إلى أولمبياد ريو يقرر ”الحرقة” خلال تربص المنتخب في بولونيا‎

قرر المصارع التونسي سليم الطرابلسي المتأهل إلى أولمبياد ريو دي جانيرو البقاء في بولونيا وذلك خلال تربص المنتخب التحضيري.
وقال المصارع التونسي انه خير الحرقة على المشاركة في الأولمبياد المقررة في شهر أوت المقبل.
وكتب المصارع التونسي في صفحته ” انه يعتذر لتونس” Désolé ma Tunisie je suis vraiment désolé”.
كما تدخل المصارع في برنامج “ستاد التونسية” على قناة الحوار التونسي قائلا بانه الان في فرنسا وان ظروفه الاجتماعية صعبة وان الرياضة الفردية في تونس بلا مستقبل.
جدير بالذكر ان المصارع الطرابلسي قد تأهل إلى ألعاب ريو مع ثلاثة من زملائه هم محمد السعداوي ومروى العامري وهالة الريابي بعد تألقهم في الدورة التأهيلية الخاصة بقارتي افريقيا واوقيانوسيا التي احتضنتها الجزائر من 1 إلى 3 افريل الماضي.

slim-trabelsi

محرز بوصيان: تصرف شاذ يحفظ ولا يقاس عليه
صرح محرز بوصيان رئيس اللجنة الوطنية الاولمبية التونسية تعليقا على قرار المصارع التونسي سليم الطرابلسي مغادرة تربصه في بولونيا والتخلي عن تمثيل المصارعة التونسية في في الدورة الاولمبية ( ريو دي جانيرو) بانه ” موقف غير مسؤول وتصرف شاذ يحفظ ولا يقاس عليه ” واعرب بوصيان في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء (وات) عن استيائه لقرار المصارع الطرابلسي بترك تربصه موضحا ان اللجنة الوطنية الاولمبية التونسية ووزارة الشباب والرياضة وفرتا كل اسباب حسن التحضير لنخبة الرياضيين الذين سيمثلون تونس في الدورة الاولمبية الصيف المقبل واوضح انه اضافة الى ميزانية اصلية خصصت لتحضيرات النخبة للدورة الاولمبية 2016 تم توفير ميزانية تكميلية كانت مقررة لعشرة ابطال من المستوى العالي تم تعميمها على كل الرياضيين المترشحين لانجاح برامج تحضيراتهم .
وقال ان اللجنة المشتركة بين الوزارة واللجنة الاولمبية الوطنية المكلقة بالاعداد للدورة الاولمبية سهرت على توفير كل اسباب راحة الرياضيين خلال تحضيراتهم على المستوى الصحي والفني والنفسي وكذلك على مستوى التاطير ومرافقة المدربين لهم خلال التربصات مشيرا الى ان عشرات من الرياضيين التونسيين يواصلون تحضيراتهم خارج البلاد دون ان تسجل حالات مماثلة ما يؤكد روح الانضباط والالتزام لدى الرياضيين الذين يستعدون للمشاركة في الدورة الاولمبية مقللا من اهمية التصرف الفردي الذي قام به المصارع الطرابلسي .
ولئن لم ينف بوصيان وجود عدد من رياضي النخبة يشكون من ظروف اجتماعية صعبة فانه اكد على ان الحل ليس بيد الجامعات او الوزارة او اللجنة الوطنية الاولمبية بل ان الحل يكمن في مراجعة قوانين الهياكل الرياضية والقوانين المعمول بها في التعاطي مع رياضي النخبة ما يساعد على توفير مناخ اجتماعي افضل لرياضي المستوى العالي .
ويذكر ان المصارع التونسي سليم الطرابلسي ( وزن 125 كغ ) وهو مترشح لدورة الالعاب الاولمبية 2016 اعلن مساء امس في مداخلة بالهاتف عبر قناة الحوار التونسي ضمن برنامج “ستاد التونسية” انه غادر مقر تربصه في بولونيا وانتقل الى فرنسا حيث يريد الاستقرار معلنا تخليه عن المشاركة في الدورة الاولمبية وارجع ذلك الى ظروف صعبة يعرفها على مستوى برمجة التحضيرات وكذلك على مستوى ظروفه الخاصة.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com