أخبار عالمية

مساعدات غذائية لمضايا

أكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية تلقيه موافقة من الحكومة السورية على إدخال مساعدات إنسانية اليوم إلى ثلاث بلدات سورية، بينها مضايا المحاصرة في ريف دمشق.
وقالت مصادر ، إنه سيتم تسليم المساعدات الإنسانية إلى بلدة مضايا المحاصرة والواقعة بالقرب من الحدود اللبنانية، وقريتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف إدلب في شمال غرب البلاد.
وستصل المعونة إلى جميع المناطق الثلاث صباح الاثنين في نفس الوقت”.
وأشارت حصيلة سابقة إلى أن عدد المتوفين في مضايا بلغ 23، بالإضافة إلى مقتل آخرين بالرصاص أو بالألغام أثناء محاولتهم الخروج من المدينة.
وقال الصحفي السوري إن الهيئات المدنية والثورية قادرة على توزيع المساعدات على السكان البالغ عددهم نحو أربعين ألفا، ويشمل الحصار في ريف دمشق الغربي مضايا والزبداني وكذلك بلدة “بقّين”.
كما أكدت أنّ قافلة ستنطلق من دمشق باتجاه مضايا تشمل وفدا من الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري والصليب الأحمر الدولي وبرنامج الغذاء العالمي ومنظمة الصحة العالمية.
وتتألف القافلة من ثلاثين إلى أربعين شاحنة تحمل أربعمائة طن من المساعدات الغذائية توجد حاليا في مستودعات برنامج الغذاء العالمي في دمشق وتكفي أربعين ألف شخص لمدة شهر، ويتكفل الصليب الأحمر الدولي بإدخال المساعدات الطبية إلى مضايا. ولا تشمل المساعدات الوقود أو مواد للتدفئة.
في غضون ذلك تنطلق قافلة تتألف من نحو خمس عشرة إلى عشرين شاحنة من حمص (وسط سوريا) باتجاه ريف إدلب محملة بنحو مئتي طن من المساعدات، توجد حاليا في مستودعات برنامج الغذاء العالمي بحمص لتوزيعها في بلدتي الفوعة وكفريا على نحو عشرين ألفا من سكانهما.
وكان النظام السوري قد أعلن قبل يومين موافقته على نقل مساعدات إلى بلدة مضايا بعدما تكشفت فداحة مأساة أهالي البلدة، وبعد تزايد الأصوات الدولية المنددة بحصار المدينة.
وقال الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري أمس إنهما مستعدان لنقل المساعدات إلى مضايا والفوعة وكفريا اليوم الأحد، لكنهما تحدثا عن مشاكل لوجيستية تؤجل العملية إلى غد.
ورغم معاناة أهل مضايا المحاصرين الذين يقدر عددهم بأكثر من 40 ألفاً أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا أن إدخال المساعدات إلى مضايا في ريف دمشق وبلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب لن يحصل قبل الاثنين، وعزت ذلك لأسباب لوجستية.
ومع تواصل الدعوات لرفع الحصار عن مضايا ينفذ ناشطون سوريون بمشاركة مسؤولين في الائتلاف الوطني السوري اعتصاما في مدينة اسطنبول التركية احتجاجاً على حصار مدن مضايا والزبداني ومعضمية الشام والقلمون.
ومن المقرر أن يقدم المعتصمون مذكرة للأمم المتحدة بشأن المناطق المحاصرة في ريف دمشق وحمص ودير الزور

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

Most Popular

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com