أخبار وطنية

محمد البقالي يقدم شهادته حول الدكتور المرزوقي أثناء رحلته على أسطول الحرية 3

رافقت المنصف المرزوقي ستة أيام بلياليها على متن سفينة ماريان ضمن اسطول الحرية واجد انه من واجبي أن أقدم شهادتي في بعض ما قيل في حقه، وهي شهادة من رأى لا من سمع ،ولا مصلحة لي فيها غير ابتغاء الحق وقول الحقيقة :
-حينما اقتحم الجيش الإسرائيلي السفينة كان المرزوقي يجلس بجانبي ولم أشاهد ابدا أي جواز سفر فرنسي في يده ، بل شاهدت جواز سفر تونسي هو الذي قدمه.
– فيما يخص توجهه إلى فرنسا ، فالأمر مرتبط بعدم وجود طائرة مباشرة من تل أبيب إلى تونس كما هو الحال بالنسبة لي أنا شخصيا حيث نزلت في روما. لعدم وجود طائرة مباشرة للدار البيضاء.
علما انه أخبرني أياما قبل ذلك بان احد افراد اسرته سيجري عملية جراحية في باريس في الثلاثين من الشهر الماضي.
طلب الجيش الإسرائيلي من المرزوقي ومن باسل غطاس الانتقال إلى سفينة أخرى لكنهما رفضا وصمما على البقاء مع بقية المحتجزين.
-طيلة فترة وجوده في السفينة أبان المرزوقي عن تواضع كبير غير مصطنع: وجدته ذات مرة يغسل الأواني في المطبخ، وكان ذلك يوم دور ه في الغسيل، إذ كان التنظيف يتم وفق لائحة حددها طاقم السفينة لا تستثني احدا، وحين طلبت منه القيام عنه في ذلك رفض إلا بعد إصرار مني.
هذه شهادتي الهدف منها تقديم المعلومة الصحيحة اما التعليق فلكل ان يعلق بما يشاء ويؤول كما يريد.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

Most Popular

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com