أخبار وطنية

فؤاد المبزع يسرد وقائع ما حدث يوم 14 جانفي 2011

عاد اليوم الاثنين 18 جانفي 2016 الرئيس الأسبق للجمهوية التونسية فؤاد المبزع في حوار مع الإذاعة الوطنية، إلى وقائع يوم 14 جانفي 2011 حيث أكد أنه بعد مغادرة الرئيس المخلوع البلاد، تم الاتصال به من قبل عون في الأمن الرئاسي ليعلمه بالحضور في قصر قرطاج لسيتقبله فيما بعد في القصر العقيد في جهاز الأمن الرئاسي آنذاك سالم سيك قائلا له أنه الرئيس الجديد للجمهورية.وأضاف المبزع أنه التحق في الأثناء بالقصر الوزير الأول آنذاك محمد الغنوشي ووزير الداخلية عبد الله القلال، مبينا أن الغنوشي أعلمهم بأن وزير الدفاع آنذاك رضا قريرة طلب منه عدم الذهاب إلى قصر قرطاج وهو الأمر الذي طرح عديد نقاط الاستفهام وفق تعبيره.وأكد في ذات السياق أنه بعد أن ألقى الغنوشي الكلمة التي أعلن فيها توليه مقاليد الحكم استنادا على الفصل 56 من الدستور اتصل بن علي به وبالغنوشي وبالقلال ليطلب منهم إلغاء كلمة الغنوشي وأنه سيعود إلى تونس مشيرا أنها المرة الوحيدة التي تلقى فيها اتصالا من بن علي مند 14 جانفي.ونفى المبزع أن يكون قد أُرغم على شيء من قبل سالم سيك سالم أو أي عنصر آخر من عناصر الأمن الرئاسي مشيرا إلى أنه تمت معاملتهم بمنتهى الاحترام.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com