أخبار وطنية

صابر مايفوتوشيء : لكيران الجدد خادمين أكثر من صلاح الدين الجورشي

وزارة النقل مشكورة، جابتلنا كيران من فرانسا…
هو بيناتنا كان جابتّلنا حاجة أخرى مالفريشوب و هي مروّحة كان يُسعدنا كشعب كذلك، أما موش مشكلة المهمّ جابت حاجة معاها.
و نحن عادة مانا مستانسين بسلعة فرانسا، تي هو نحن مازال عندنا عباد سلعة فرانسا فبحيث… فأكيد باش تنجح معانا تجربة الكيران هذه.

لكن ما عرفناش يا هل ترى نهنّيوا وزارتنا بشراء الكيران ب “إخّ تفّ”، ولاّ نهنّيوا وزارة فرنسا بإنها تخلّصت مال” إخّ تفّ” إلي عندها…
لأنو قالّك الأسطول إلّي جابوهولنا الكلّو حافلات مستعملة… راكب فيها عالأقل عشرة ملاين فرنساوي… هذا بخلاف كان الشوفور ما خدِمشْ بيها عرابِن تحت الحيط و هزّ بيها شويّة أعراس على شويّة دفاين على رحلات مصائف… هذا ما نحكيوش زادة كان مرتو شارطة عليه يهزّها لدار بوها كلّ نهار أحد، و أنسابو يسكنوا عالحدود مع سويسرا… يعني الكيران هذومة خادمين أكثر من صلاح الدين الجورشي…
أما مازالت فيهم الرّوح… يعني بالنسبة لينا نحن كعالم ثالث متخلّف تعدي روحها، و إلّي يجينا مالعالم المقدّم ديما يصلح…

قالك منهم وحدة قرقشولها الطولها يلقاووها صفرة… طلعت خادمة تكسي قبل في فرانسا و داهنينها… أما موش مشكل، الفايدة في الموطور.

حتى ثما كار شكّوا فيها الخبراء عندنا… يلقاووها ماشية كان زوز كيلوماتر… ياخي شكّوا في الكونتور… ياخي قالولهم الجماعة هذيكة كار الرئيس ما يستعملهاش برشة… ياخي ولاّوا يضحكوا الجماعة متاعنا : قالوا نحن عاملين كار للرئيس تهزّو من بيت النوم للتوالات، من جانفي لتوا عاملة 70 ألف كيلوماتر…

و للمعلومة، صار توافق على التّسمية الجديدة للكار بوراسين…ماعادش إسمها “زينة و عزيزة” باش تولّي كار “رشودة و البجبوج”… ماهم راسين في كار هوما عندهم مدّة، و كلّ واحد يكركر في خوه… و إن شاءالله بركة ما يكركروناش وراهم، و يخلّيونا تكركيرة قدّام الشعوب الأخرى.

أيا توّا نخلّيكم الكار باش تخرج… زيّن هاك الباب يا حمّادي زيّن هاااي. 

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com