أخبار وطنية

سُمُوُّ صاحب المفتاح | بقلم أحمد الغيلوفي

سُمُوُّ صاحب المفتاح
—————–
بعض المرتزقة يريدون اقناعنا بان وثائق بانما هي “مؤامرة” ضد محسن مرزوق. طيب قولوا لنا يتآمرون عليه لماذ؟ اليس صديقا حميما للسيدة “كلينتون” مرشحة الرئاسة الامريكية؟
سوف ابدأ ببديهيات وقرائن: اذا كانت المانيا تدخّلت في الانتخابات الفرنسية ورشّحت ساركوزي، اذا كان القذافي مول ساركوزي ورشحه للرئاسة فكيف لا يقع التّدخل في انتخابات دولة مجهرية وفقيرة كتونس؟ الذين تدخلوا في انتخابات تونس هم الذين استقبلوا بن على و سليم شيبوب وذهبوا للمغرب واعطوه المليارات لكي لا ينهار النظام الملكي هناك. تدخلوا ضد من؟ ضد الثورة عموما وضد الاسلاميين بصفة خاصة. من كان ضد الثورة؟ ومن عارض إنشاء دستور جديد ومن اقام “مجلس تأسيسي موازي”؟ هو محسن مرزوق. من قتل شكري وبلعيد حتى يقع الانقلاب على حكم النهضة هو نفسه من موّل حملة “النداء ” التي يقودها مرزوق. الذين يضغطون دوما لاقصاء النهضة من الحكم والعودة بهم الي السجون هم من مول مرزوق. الذي انشقّ عن حزبه لانه يتقاسم السلطة مع النهضة هو من اخذ الاموال من اصحاب السُّموُ. هل يحتاجُ هذا ذكاء كبيرا؟ هل يحتاجُ صحافيّا حتى يؤكده او ينفيه؟
بقي سؤال: هل يمكن ان يُكشف عن اموال مرزوق؟ مستحيل، لان في ذلك ادانة لجهتين: نداء تونس، وتلك الاموال قد اشترى بها الذّمم والناخبين ووزّعها على القنوات التلفزية والاعلاميين، وسوف يكشف عن المُموّل الخليجي وهو ما لا تسطيعه تونس. اما الصحفاجية وضيوف البلاتوهات فهم “يخدموا على ارواحهم”، ومن لم ياكل كثيرا فقد اكل قليلا. اذا كنتم تنتظرون ادانة لمرزوق من طرف الاعلام او القضاء فانتم لم تفهموا بعد من يحكم الان في تونس، انهم جميعا متهربون من الضرائب. وان كنتم تنتظرون كلمة حق من الصحفاجية فانتم واهمون: انهم يعيشون من المتهربين من الضرائب.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com