أخبار وطنية

سمير الوافي: .حتى إبتسامة الموظف كانت سويسرية

تونس العاصمة التي زارها رئيس الجمهورية اليوم ليست تونس التي نعرفها…وليست تونس الشعب بل هي فقط تونس الرئيس…لقد شاهدناه في قلب العاصمة داخلا إلى بوسطة شارع الحبيب ثامر…حيث المنطقة الاكثر ازدحاما وتلوثا وضجيجا وفوضى…لكن مر موكبه بسرعة ونزل منه في شارع نظيف ولامع وهادئ حتى أنه تخاطب مع امرأة تكلمه من بلكونها بسهولة…ودخل إلى البوسطة حيث الانضباط والسرعة والإبتسامة والنظام والإخلاص في العمل…وغادرها بسرعة وسط مواطنين مهذبين وموظفين مبتسمين ليركب سيارته وينطلق الموكب بيسر إلى قرطاج…كأنه كان في اليابان…!!

لنتخيل نفس المشهد…لكن مع تعويض الرئيس بمواطن عادي…كم من الوقت للوصول وفي أي حالة سيكون الشارع…وكم من الوقت للعبور وللانتظار…وبأي أخلاق ومزاج سيستقبله نفس الموظف…وهل سيلبي طلبه بسرعة وسهولة…وهل المعاملة يسيرة ومحترمة وسريعة كما شاهدنا…وهل تلك البوسطة المعروفة تستقبل وتخدم المواطنين بذلك المستوى والانضباط الياباني…!؟؟؟

لا نطلب معاملة رئاسية ومستوى رئاسي…ولكن لا يجب أن يكون الفرق بين بوسطة الرئيس وبوسطة المواطن كالفرق بين بوسطة تونس وبوسطة سويسرا…حتى إبتسامة الموظف كانت سويسرية…!!!

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

Most Popular

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com