أخبار وطنية

رُفع الغطاء عن حقيقة المكاسب و حقيقة الحداثة والانجازات.. بقلم مالك بن عمر

يوم قُُتل الطفل مبروك السلطاني و مرّ الخبر مرور الكرام وسط أخبار التظاهرات و الاحتفالات و الشقوق.

ثم وقعت عملية باريس، فكانت زيارة السبسي لهولاند مثيرة للعديد من الانتقادات على شبكات التواصل الاجتماعي.

و تساءل الجميع كيف تتجاهل الدولة عائلة الطفل المقطوعة رأسه و تذهب راكضة لتقديم التعازي في دولة أخرى.

و أجبر اتساع رقعة الانتقادات بعض المسؤولين في الدولة على زيارة العائلة و المنطقة. فتوالت الزيارات ، و تحول التجاهل الاعلامي إلى اهتمام مبالغ فيه. و كشف هذا الاهتمام عن صورة يجهلها اغلب التونسيون.

صورة طالما حاولت الأنظمة البورقيبية و النوفمبرية أن تطمسها و ان تداريها وراء ظهور يابسة، مثلما تُداري الغانية عن سوء أفعالها…

اليوم رفع الغطاء عن حقيقة المكاسب و حقيقة الحداثة و حقيقة الانجازات ..

رُفع الغطاء على نظم سياسية مازال البعض يتجرأ إلى اليوم و يدافع عنها..

نُظم فاسدة تديرها شعبة بنفسجية في منطقة معزولة و فوق الشعبة لجنة تنسيق تُدعم عمل الشّعب المتواجدة تحت لوائها و فوقهم جميعا لجنة مركزية “متمركزة” تعمل ليلا نهاراعلى إرضاء “المعلّم” و زوجته و اخيه و اخيها و صهره و صهرها و”لوزته” و سلفها.

رُفع الغطاء اليوم عن منطقة تونسية يعيش فيها تونسيّون … تونسيّون و تونسيّات يتقاسمون شرب ماء البحيرة مع الدواب

رُفع الغطاء عن حياة لا تشبه الحياة.. عن وضعية لا تُشبه الفقر .. لان في الفقر الأمل
و لكن هؤلاء لا يعرفون معنى الامل..و لا معنى الحياة .. و لا معنى الغد ..

رُفع الغطاء عن مدرسة لا يستطيع الأبناء ارتيادها ..و إن ارتادوها .. فالسيزيام حلم إذا تحقّق انتهت معه كل الأحلام

ينتابني الشعور الخانق بالخجل، و الألم يعتصر كل ما تبقّى لديّ من حمرة وجه.

من أين سنبدأ و أي طريق نسلك ؟؟

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com