أخبار وطنية

رغم الإقصاء

رغم الإقصاء
.
سليم بن حميدان
.
رغم الإقصاء القبيح الذي مارسه يوسف الشاهد لطرف وطني يتزعّمه الرئيس المرزوقي، المنافس الحقيقي والمبدئي لمشغّله، وبغض النظر عن قرائن التبعية الكاملة لساكن قرطاج و”المسؤول الكبير”، من فوقه، فإنّني أبارك له ولتونس حكومته التي أتمنى ألا تكون حكومة “وحلة وطنية” وأثمّن تعهّده بمكافحة الفساد وأعده تأييداً وتمجيداً في كل خطوة يخطوها في هذا الاتجاه… ولكنّني أتحدّاه، مسبقاً، أن يكون لعهده من الموفين !
.
أتحدّاه، من (منطلق التحفيز لمصلحة تونس وليس التشكيك أو التشليك) أن يفعل شيئا، وهو القادر عليه، في ملفّين اثنين :
– ملف مجمع ألفا Holding Alfa الذي ثبت فيه الفساد بتقرير هيئة الرقابة العامة وبلغ فيه التواطىء درجة كذب “وزير سابق” على رئيس حكومته وادعائه بوجود تدخل أمريكي مباشر عبر رسالة مكتوبة للتمسك برأس الفساد فيه وحمايته !
– ملف فاسد مجرم برتبة مستشار مقرر عام بنزاعات الدولة متورط في السمسرة في عقارات الدولة وإجهاض مشروع القطب التكنولوجي الغزالة والكيد والتآمر ضد الدولة التونسية في أكبر نزاع تحكيمي !
.
أقول كلامي هذا من منطلق الدراية الكاملة كوزير سابق لأملاك الدولة حاول التصدّي للفاسدين في هذين الملفين فكاد يجد نفسه خلف القضبان بتواطىء صحيفة “الشرور”… لولا أن الله سلّم !!!
#الفساد_هو_الإرهاب

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

Most Popular

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com