أخبار وطنية

خطير: زوجة سفير تونس بفرنسا تبدع في التنكيل بصورة البلاد وسط صمت وزارة الخارجية!

الشارع المغاربي-وسام حمدي: فضيحة مدوية ، بهذا التوصيف تم تداول عملية اقدام  زوجة سفير تونس بفرنسا ، ليلى الشيحي نفسها بصفة سفير تونس بفرنسا خلال مشاركتها في الملتقى الرابع عشر لنساء البحر الابيض المتوسط المنعقد بتونس بين 3 و5 جوان 2016.

وتشير السيرة الذاتية المقدّمة من قبل زوجة السفير خلال مشاركتها في الملتقى المذكور، إلى انها مالكة لوكالة أسفار في فرنسا وهو ما يتنافى مع الاعراف الدبلوماسية المعمول بها في كل بلدان العالم باعتبار أن اتفاقية جينيف لسنة 1961 تمنع مزاولة زوجة السفير لاي نشاطات تجارية او سياسية في البلد الذي يباشر فيه زوجها مهامه الدبلوماسية.

ينضاف الى هذا الاخلال القانوني والاخلاقي الخطير الذي اقدمت عليه السيدة الشيحي ، حسب ما تداوله  تمكنها من النفاذ  الى قاعدة المعلومات الخاصة بالتونسيين بفرنسا للترويج لمشروعها في صمت تام  لطاقم السفارة ودون التدخل لاتخاذ اجراءات صارمة ضدّها، وسط اتهامات وجهت بشكل مباشر لوزارة  الشؤون الخارجية بممارسة سياسة النعامة من خلال التزامها الصمت مرة أخرى ،كما فعلت سابقا عندما تجرأت زوجة السفير  بالمشاركة في اجتماع عقد بين رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي  والرئيس الفرنسي فرانسوا دون تقلّدها لمنصب صلب الدولة.

الجدير بالذكر، أن زوجة سفير تونس بفرنسا سبق ان اثارت ضجة كبيرة ، حيث اشارت تقارير اعلامية إلى أن المحاكم الفرنسية حكمت ضدها بتعويضات تقدّر ب 40 ألف اورو بعد طرد موظف بطريقة تعسفية بتحريض من المرأة القوية في السفارة التونسية.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

Most Popular

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com