أخبار وطنية

حول نقل تمثال الحبيب بورقيبة إلى ساحة 14 جانفي

محمد عبو :
الثورة قامت ضد بن علي ونظامه الذي هو امتداد لنظام بورقيبة الذي مهما كانت إنجازاته فلا يجب أن ننسى أنه حكم البلاد كرئيس دولة كانت في نفس ظروف كوريا الجنوبية في الستينيات وخرج من حكمها وهي دولة متخلفة وخزائنها خاوية، بينما قفزت كوريا الجنوبية إلى أعلى المراتب في كل المجالات. للرجل ما له وعليه ما عليه، وتكريمه لا يكون بإعادة تمثاله إلى ساحة ثورة لا علاقة له بها.
ساحة الثورة تحتاج لتمثال يجسد يوم 14 جانفي 2011 أمام الداخلية ، يكون تمثالا ضخما تصنعه أياد تونسية ويذكر التونسيين بلُحمتهم في ذلك اليوم التاريخي ويذكرهم و زوار الخضراء بتاريخ بداية الانتقال من قرون من الاستبداد إلى نظام ديمقراطي.
أحلام الرئيس قائد السبسي يمكن أن يحققها في قصر قرطاج. وليبدأ بإرجاع صورة بورقيبة التي نزعها بعد خروج سلفه الرئيس المرزوقي، فهذا أقل تكلفة مادية وسياسية من نقل تمثال.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

Most Popular

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com