أخبار وطنية

حتى لا يتذوق أحدا مرارة ما تجرّعت حتى ولو كانت سوسن معالج

حليمة معالج
بعدما قالت سوسن معالج: “جاب ربي ماعندهاش صغار كيفها نقعدو نعانيو فيهم”

وأنا اتصفح بروفيل الصديق العزيز Meher Abassi فهمت من بعض التعاليق أن سوسن معالج وجوقتها عيروني بعدم الإنجاب كماهو مبين بالتعليق.

وأنا هنا أريد أن أقول لهؤلاء هذه الكلمات التي قد لا يفهمونها:

صحيح ديكتاتورية بن علي حرمتني من ان اكون اما، وصحيح حرمتني من أنبل شعور تتمناه كل إمراة، ولكن لتعلموا أن هذا الحرمان كان محنة ولكنه محنة بطعم المنّه، ففي حين حرمني بن علي من حقي في ان اكون اما لطفل أو لاكثر من ذلك فان الله عوضني عن ذلك الحرمان بمئات من البنين والبنات الذين اصبحت اعيش بينهم واشعر معهم بفائض من الامومة قد تحسدني عليه من انجبت،

لهذه المنّة التي منحنيها الله وجوه أخرى ارقاها شعوري، بل اقتناعي بان المولى عز وجل أكرمني بان منحني شرف مشاركة خير نساء العالمين، واحب نساء سيد الخلق الى قلبه، احدى خصوصياتها.

حين افكر اني اتقاسم وتلك الحميراء ام المؤمنين عائشة نفس الوضعية اوشك من فرط فرحي على شكر بن علي

لسوسن ومن على شاكلتها أقول: حرمت الابن والبنت، ولكن منحت زوجا أحسبه من الصالحين عرفت معه الطمأنينة، والسكينة، وراحة البال، ومودة ورحمة لم تعرفها الأميرات.

هو ليس بالغرور ولكنه الرضاء والتسليم والتصالح مع الذات

شكرا لكل الأصدقاء الذين يصعب تعدادهم على تعاطفهم، ولكن للاسف الشديد سوسن معالج ليست الا ترجمة للحالة المرضية التي يعيشها الفن في تونس إلى درجة التعفّن.

ومع هذا كونوا على يقين اني ساظل اقاوم واقاوم، حتى لا تحرم اي امراة غيري مما حرمت منه، وحتى لا يتذوق أحدا مرارة ما تجرّعت حتى ولو كانت سوسن معالج.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com