أخبار وطنية

تكلفت على الدولة 300 ألف دينار: أغلب من شارك في افتتاح خط تونس- مونتريال لا علاقة له بالرحلة

في سابقة لم تشهدها الخطوط التونسية سابقا، شهدت الرحلة الافتتاحية للناقل الوطني نحو مونتريال الكندية، تنقل وفد تونسي ضخم (قرابة الـ 110 أشخاص) أغلب أفراده لا علاقة له بالخطوط الجوية التونسية.

وجرى العرف في افتتاح الخطوط الجديدة، أن يتنقلّ وفد من الخطوط التونسية، لا يتجاوز عدد أفراده عادة الستة أشخاص، مع استضافة ضيوف لا يتجاوز عددهم العشرة، ويبدو أنّ الرحلة “الكندية” كانت مناسبة لكسر هذا العرف.

بل أنّ المضحك في الأمر أن الرحلة بأسرها ستكلّف المؤسسة، التي تعاني من صعوبات مادية، حوالي الـ300 ألف دينار، حيث قامت الرئيسة المديرة العامة للشركة بدعوة عدد من الشخصيات السياسية والنقابية وحتى الفنية لتدشين خط تونس- مونتريال. وإذا كانت رحلة افتتاح الخطوط الجديدة تتم عادة في يومها ذهابا وإيابا، فإن المشاركين في الرحلة الكندية سيتمتعون بإقامة ترفيهية لمدة ثلاثة أيام، على حساب دافع الضرائب.

يشار إلى أنّ وزيرة السياحة، سلمى اللومي الرقيق، ظلت وفية لعادتها من خلال توفير رحلة مجانية لزوجها في كل تنقل لها خارج حدود الوطن.

13466502_1346664695363265_5406112410847354341_n 13407080_1346664665363268_1642141866731007538_n

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com