أخبار عالمية

تركيا: تاريخ من الانقلابات

عاشت تركيا على وقع عدد من الانقلابات في تاريخها، حيث شهدت البلاد أول انقلاب عسكري سنة 1960، فيما كان أخطرها في 12 سبتمبر 1980.

ماي 1960

شهدت تركيا أول محاولة انقلاب ووقعت المحاولة في وقت كانت فيه البلاد تعيش اضطرابات اجتماعية وسياسية ومصاعب الاقتصادية. وقد قام الانقلابيون بتكوين لجنة متكونة من 38 عضوا على رأسها الجنرال ”جمال جورسيل” الذي عيّن بعد ذلك كرئيس للدولة ورئيسا للوزراء ووزيرا للدفاع.

وقد حاكمت هذه اللجنة 464 شخصا اتّهموا بالخيانة من بينهم 3 وزراء على غرار الوزير الاول عدنان مندريس وقد تمت محاكمتهم بالاعدام قبل ان يتم تحويله الى حكم بالسجن مدى الحياة، وانتحر وزير الداخلية، نامق جيديك، أثناء احتجازه في الأكاديمية العسكرية التركية.

مارس 1971

عرفت تركيا انقلابا عسكريا يوم 12 مارس من ذلك العام، ويعد ثاني انقلاب عسكري بعد أحد عشر عامًا من سابقه وعُرف باسم “انقلاب المذكرة”، وهي مذكرة عسكرية أرسلها الجيش بدلاً من الدبابات، كما فعل في الانقلاب السابق.

وقد تشكّلت في الستينات حركات عمالية وطلابية يسارية تعارضها الجماعات اليمينية القومية المسلحة والإسلامية. وفي الفترة ذاتها شهدت تركيا العديد من أعمال العنف والاضطرابات وأثار الركود الاقتصادي في تلك الفترة موجة

من الاضطرابات الاجتماعية والتي تمثلت في المظاهرات التي تجوب الشوارع، وإضرابات العمال، والاغتيالات السياسية.

وقد عمّت الفوضى أرجاء تركيا سنة 1971 وتوقفت الجامعات عن العمل وشهدت المصانع إضرابات، وقام رئيس هيئة الأركان العامة التركية، ممدوح تاجماك، في 12 مارس بتسليم رئيس الوزراء مذكرة كانت بمثابة الإنذار الأخير من القوات المسلحة. وطالب فيها “بتشكيل حكومة قوية ذات مصداقية في إطار المبادئ الديمقراطية، تضع حدًا للوضع الفوضوي .

سبتمبر 1980

قامت يوم 12 سبتمبر القيادة العليا للجيش التي يقودها الجنرال كنان افرين بانقلاب عسكري بعد فوضى عرفتها تركيا ومواجهات بين حساسيات سياسية.

وتم إيقاف عدد من رجال السياسة حينها من نواب وقياديي احزاب ونقابيون وقد تم تشكيل مجلس أمن قومي متكون من 5 أعضاء قام بإيقاف العمل بالدستور وإعطاء نفوذ واسع للجيش.

جوان 1997

يوم 18 جوان 1997 قدّم الوزير الأول التركي نكماتين ارباكان استقالته بعد ضغط من الجيش ورجال أعمال والقضاء وجزء من الحساسيات السياسية اعتبارا لانّ المعارضة التي ترى فيه تهديدا للائكية. وقد تدخلت القيادات العسكرية على أساس أنّهم حامون للائكيه التي أسّسها مصطفى كمال اتاتورك .

2007

مجموعة سرية ظهرت للعلن لأول مرة بعد اكتشاف مخبأ للذخيرة خلال عملية قامت بها الشرطة في اسطنبول وقد تم إيقاف مئات الأشخاص تمت محاكتهم فيما بعد بمحاولة انقلاب ضد رجب طيب أردوغان الذي كان آنذاك يشغل منصب وزير أول .

كما تمت محاكمة 275 من شرطيين وصحفيين ومحامين في هذا الانقلاب لكن ألغت محكمة التعقيب هذه الأحكام لعدم وجود أدلة دامغة ضدهم. واتهم رجب الطيب أردوغان الذي أصبح رئيسا سنة 2014 مجموعة ‘فتح الله غولان’ بمحاولة قيادة هذا الانقلاب.

2010

كشفت صحيفة تركية مؤامرة لائكية تعود سنة 2003 تهدف إلى خلق فوضى اجتماعية للإطاحة بحكومة أردوغان ليحاكم إثرها 300 شخصا من بين 365 متّهما. سنتين بعد الحادثة تم إطلاق سراح معظم المحكومين بعد أن رأت المحكمة الدستورية أنه تم هضم حقوق الموقوفين .

ومرة أخرى وجّهت التهمة إلى أتباع فتح الله غولان” بتنظيم هذا الانقلاب”.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

Most Popular

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com