أخبار وطنية

تحيل في قانون المصالح وتعليمات للإعلام بمقاطعة الحملة ضده

حسب قانون العدالة الانتقالية الذي يريد الشاغل لمنصب رئيس الجمهورية مراجعته ، “تهدف المصالحة لتعزيز الوحدة الوطنية وتحقيق العدالة والسلم الاجتماعية وبناء دولة القانون وإعادة ثقة المواطن في مؤسسات الدولة. ولا تعني المصالحة الإفلات من العقاب وعدم محاسبة المسؤولين عن الإنتهاكات”.
ورغم ذلك يواصلون تحيلهم على التونسيين لإقناعهم بأهمية المصالحة التي هي موجودة أصلا ولكن لا تخدم مصالح مموليهم الذين ظنوا أن تمويل بعض الأحزاب كاف لللإفلات من آليات العدالة الانتقالية والإفلات من المحاسبة ودفع التعويضات للمتضررين وأولهم الدولة المتضررة.
لا حجّة مقنعة سياسيا ولا قانونيا ولا اقتصاديا للمدافعين عن قانون العار غير مصالحهم الشخصية والحزبية. لو مرّ هذا القانون فيجب أن يكون مكانهم الطبيعي يوما ما السجون، وكل من ناصرهم فهو لص مثلهم.
من مصادر في بعض التلفزات والإذاعات هناك تعليمات بمحاصرة الحملة ضد مشروع قانون العار. هذا ضرب لمبدأ التعددية في الاتصال السمعي البصري نسجله مع تسجيل انهيار مؤسسة الهايكا. والتصدي لهذا الانهيار التدريجي للمسار الديمقراطي واجب وطني يجب القيام به قبل فوات الأوان.
احموا دستوركم.. احموا وطنكم.. احموا ديمقراطيتكم الوليدة.. احموا قيمة العدالة ..

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com