أخبار وطنية

المنصف المرزوقي: لو حضرت مؤتمر النهضة لكنت منافقا

قال الرئيس السابق المنصف المرزوقي في برنامج مشترك بين القناة الوطنية وقناة فرانس 24 أنّ غيابه عن مؤتمر النهضة العاشر يأتي على خلفية وجود خلاف بينه وبين قادة الحركة .

وتابع ”حضوري في مؤتمر النهضة كان سيكون نفاقا والنفاق ليس من طبعي ولن يكون.”

وتابع “النهضة تنقسم إلى 3 أجزاء وهي شعب النهضة بمعنى مئات الآلاف من التونسيين الذين صوتوا لي في الانتخابات الرئاسية بتلقائية وضد تعليمات قادتهم، ومناضلي النهضة وقياديي النهضة”، معتبرا أنّ هناك خلاف واضح بين قيادة النهضة.

واعتبر أنّ النهضة لم تأت بالجديد عندما أعلنت فصل السياسي عن الدعوي في مؤتمرها العاشر باعتبار أنّه لطالما اعتقد بأنّ السياسية والايدولوجيا لا يلتقيان.

أنقذت النهضة من سيناريو مصر لكنها لم تساندني
وقال الرئيس السابق المنصف المرزوقي أنّه تفاجأ من عدم مساندته من قبل حركة النهضة خلال الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية أمام منافسه الباجي قائد السبسي رغم ما يجمعه بقيادات الحركة من صداقة ورغم أنه أنقذ الحركة في العام 2013 من سيناريو انقلابي مشابه لما حدث للإخوان المسلمين في مصر.
وقال المرزوقي أنه أنقذ النهضة من انقلاب في 2013 وتكرار السيناريو المصري في اشارة لاعادتهم إلى السجون.
وصرّح بأن كل من يقول إنه لم يكن هناك انقلاب فهو كاذب مشيرا إلى الدعوات الواضحة والصريحة لاسقاط النظام القائم.
وأشار إلى أن النهضة تناست كل ذلك ولم تخبره بأنه سيكون لها خيارات وتحالفات أخرى في انتخابات 2014 في اشارة إلى تقاربها من نداء تونس وتحالفها معها.

المصالحة
أما بخصوص مشروع قانون المصالحة، قال المرزوقي إنّ عدم تمريره ورفضه هو خير دليل على انّ المشروع كان فاشلا من البداية ، لكن عباءة المصالحة مرّرت للنهضة لتمريرها ، حسب تعبيره.

وقال ”لماذا يتصالحون مع الفاسدين، ولا يتصالحون مع ملايين التونسيين”؟ كاشفا أنّه عاد إلى السياسية بحزب جديد نظرا لحالة اليأس والإحباط التي يعاني منها الشعب التونسي الذي خسر ثورته التي ابهرت العالم، حسب تعبيره، لكنه شعب لن ييأس لأنه يحب الحياة ولا يريد الموت.

نداء تونس لعب بعقول التونسيين.. والحساب في 2019
وقال المرزوقي أنه تفاجأ بصعود نداء تونس في الانتخابات الفارطة لكن عمله كان متقنا عبر استغلال شبكات التواصل الاجتماعي والأموال التي أغدقت على الحزب.

واعتبر أنّ قيادات النداء لم تجمعهم المبادئ بقدر ما جمعتهم المصالح لذلك تفكّك الحزب وسيتفكّك أكثر.وأضاف أنّ نداء تونس ضحك على عقول التونسيين من خلال برنامجه لكن الشعب سيعاقب من أوهمه وكذب عليه وسيتجلى ذلك في صندوق الاقتراع في 2019.

وأكّد أنّ الانتخابات الفارطة كانت حرة لكنّها غير نزيهة وهي بعيدة جدا عن النزاهة، ورغم ذلك اتصل بالرئيس الحالي الباجي قايد السبسي وهنأه بالانتصار.

وكشف أنّ عديد التجاوزات جدت خلال الانتخابات الفارطة بدء بالأموال التي أغدقت على بعض الأطراف وصولا إلى الأموات التي صوّتت، موضحا أنّه اتجه إلى القضاء في هذا الملف، ومازال ينتظر رد القضاء.

وأضاف المرزوقي أنّ الإعلام في فترة حكمه عمل على شيطنته وتبرئة ساحة آخرين.

وفي سياق آخر، قال المرزوقي إنّ لوبيات الإعلام الفاسد والمال الفاسد وقاعات عمليات تقود الثورة المضادة في تونس، مشيرا إلى أنّ العراك السياسي في تونس وسط حد التدني وأنّه لا يستطيع محاربتهم بذات الأسلحة المنحطة التي يحاربون بها، حسب تعبيره.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com