أخبار وطنية

الكشف عن شبهات فساد في صفقة اِقتناء حافلات مستعملة

أكد وزير النقل، رضوان عيّارة، تعهد التفقدية العامة لوزارة النقل، منذ أكتوبر 2017، بالتدقيق في عملية اقتناء حافلات مستعملة لفائدة الشركة الوطنية للنقل بين المدن تبعا لطلب عروض دولي اطلق في 2016.



وأشار عيارة في رده على أسئلة شفاهية خلال جلسة عامة بمجلس نواب الشعب، التأمت، بعد ظهر الجمعة، إلى إعداد تقرير أولي يشير إلى وجود جملة من الإخلالات لا يمكن الافصاح عنها لسرية البحث القائم.

وقال “تم رصد الإخلالات ولم يبق سوى تحديد المسؤوليات المتعلقة بكل الاطراف وخصوصا منها المسؤولية الجزائية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة” مشيرا إلى أن البحث يوشك على الانتهاء وذلك بعد الإستماع خلال الأسبوع القادم للأطراف المعنية وإعطاء حق الرد لاتخاذ الإجراء القانوني المناسب “دون إجحاف أو تهرب من المسؤولية”.

وكان النائب عماد الدايمي، في سؤاله الشفاهي، قد اشار الى أن الدولة التونسية تقدمت في 2016 بطلب عروض دولي بغاية اقتناء حافلات مستعملة على ثلاثة أقساط. وتعلقت هذه الاقساط باقتناء 175 حافلة عادية و75 حافلة مزدوجة ف50 حافلة مستوى رفاهة في مرحلة اخيرة.




وأشار إلى تعاقد وزارة النقل في صفقة عامة والشركة الوطنية للنقل بين المدن في عقدين خاصين مع شركة فرنسية حديثة تأسست بعد حوالي 5 أشهر فقط من صدور طلب العروض برأس مال لا يتجاوز ألف أورو.

كما لفت إلى غياب دراسة مالية وفنية قبل القيام بهذه الصفقة. وتساءل عن مدى جدوى اقتناء حافلات مستعملة “بأسعار خيالية” يفوق مستواها أربع أو خمس مرات الأسعار الموجودة في السوق خاصة أنها قطعت ما بين 600 ألف ومليون كلم ويتراوح عمرها بين 6 و10 سنوات.

وات

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com