أخبار وطنية

الفوار.. واستمرار السقوط الاعلامي

الاعلام البنفسجي الذي اكتسح كل المساحات،، وخصصت له اضخم الامكانيات،، في عهد المخلوع كان العامل الابرز في اندلاع الثورة،، باطنابه في ابراز الانجازات الوهمية،، واغراقه في التمجيد،، وطمسه حقيقة الفقر والتهميش والاقصاء والفساد والاستبداد،، وكان حطب الثورة بعد امعانه في التضليل في خصوص القمع للحشود الديسمبرية المنتفضة،، فالتعتيم اطلق عنان المواقع الاجتماعية،، وكشف الحقيقة ساطعة،، وعمٌق الفعل الثوري،،

الاعلام النوفمبري تميّز بتحاهل الحواشي والاطراف والجهات المسحوقة،، واليوم يعود نفس التصرف في احداث الفوار،، انتفاضة المهمشين هنالك صاحبها تعتيم لايام،، وتشويه،، وحتى افتراء،،

وكان طبيعي ان تزيد الاحتجاجات مادام الاعلام العمومي لا يتابع،، ولا ينقل الاحداث،، ولا يكشف الظلم والضيم،، ولا يبرز المطالب المشروع،،

والاعتداءات على الصحفيين كانت منتظرة،، مادام الوصول كان متأخرا جدا،، جدا،، وبعد حصول الاساءة للاحتجاجات،، وتتفيهها وحتى تجريمها من البعض،، فكان الرد عنيفا،، والعنف في تفسيره هو رد على التهميش والاقصاء،، ورد على الهيمنة والاستبداد في كل صوره،،

لا نبرر العنف،، وخاصة على بعص الصحفيين الذين لم يسيؤوا لأحد،، ولكن نتمنى ان يستوعب الجميع الدرس،، وان لا نعيد بشناعة كل فظاعات الماضي،، فوقتها يكون العنف مشروعا للدفاع عن النفس والشرف والكرامة،،

Chokri Ben Aissa

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

Most Popular

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com