أخبار وطنية

الصيد: أطراف “هدامة” تؤجج الوضع في تونس

تونس/عائد عميرة، يسرى ونّاس/الأناضول

اتهم رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، أطرافًا، وصفها بـ”الهدامة” (لم يسمها)، بأنها وراء تأجيج الوضع في البلاد، و”استغلال التحركات السلمية للتخريب والنهب”.

وقال الصيد، خلال مؤتمر صحفي، عقده اليوم السبت، بقصر الضيافة، بقرطاج، عقب اجتماع وزاري استثنائي، “سنهزم هذه التيارات، التي تريد تغيير النظام في البلاد، وفرض نظامها من خلال استغلال تحركات الشباب”.

وأضاف الصيد، “دور الحكومة يكمن في إيجاد الحلول الكفيلة لتجاوز مشاكل البلاد”، لافتًا، أن “الانتقال الديمقراطي في تونس، خيار لا رجعة فيه، حتى ولو شككت بعض الأطراف (لم يسمها) في جدواه”.

وتابع، “الوضع الأمني في تونس في تحسن بفضل جهود الجيش والأمن التونسيين، ومنظمات المجتمع المدني”، مضيفاً بالقول “المرحلة الانتقالية التي تمر بها تونس هامة، لكنها تواجه عدة مخاطر، والحكومة مطالبة بالحفاظ عليها، والعمل على تجاوزها”.

كما أوضح، أن “التحدي الأمني، ومسألة الإرهاب، وانعكاساتها على الاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى التحدي الاقتصادي والاجتماعي، هي أبرز التحديات التي تواجه البلاد”.

وفي سياق متصل، تدارست خلية التّنسيق الأمني والمتابعة في تونس اليوم، “تداعيات الوضع الأمني في البلاد، بإشراف رئيس الحكومة، وحضور وزيري الدفاع الوطني والداخلية”، بحسب بيان صادر اليوم السبت.

وحذر البيان، من “مغبة التمادي في الاعتداء على المراكز الأمنية، ومقرّات السّيادة، وعدم احترام حظر التّجول، مؤكّدًا أن كلّ مخالف يعرّض نفسه للإجراءات، التي ينصّ عليها قانون الطّوارئ، والتشريعات الجاري بها العمل”.

وتواصلت التحركات الاحتجاجية، في بعض المدن والأحياء التونسية أمس، رغم حظر التجول الليلي الذي أقرته وزارة الداخلية.

وقد سجلت عدد من أحياء تونس إقدام مجموعة من الشباب، في وقت متأخر مساء الجمعة، على حرق إطارات سيارات فارغة، وقطع الطرق، وعمليات شغب، من بينها رشق قوات الأمن بالحجارة، وحرق مراكز أمنية، ومقرات سيادة.

كما شهدت مختلف أحياء العاصمة، انتشارا مكثفاً لقوات الأمن والجيش، لحماية المؤسسات الحكومية والخاصة، فيما حلقت طائرات عسكرية فوق الأجواء للمراقبة.

ومنذ الأحد الماضي، تشهد مدن تونسية احتجاجات انطلقت في محافظة “القصرين” (وسط غرب)، إثر وفاة شاب متأثرا بإصابته بصعقة كهربائية، تعرض لها بعد تسلقه لأحد أعمدة الإنارة، احتجاجًا على خلو قائمة كشوف المعينين بالوظائف الحكومية من اسمه، متهمًا مسؤولين بالمحافظة بـ”التلاعب بالقائمة”.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com