أخبار وطنية

الدجل السياسي.. عماد الحمامي نموذجا | بقلم شكري بن عيسى

كنا اشرنا بشكل عام لنجاح عماد الحمامي وتميزه في مجال اللغة الخشبية.. وتوسمنا له مستقبل سياسي كبير في عالم الخشب المزدهر.. وحتى وقفته وصوره اصبحت خشبية ونظراته التي يريد ان يقنعنا من خلالها انه رحل الحكمة.. لا بل رجل يندر الحصول على امثاله ويندر العثور على خصاله.. وتنبأنا له في هذه الصفحة بالاشعاع المبين في كل المنابر.. وقد يسقط برهان بسيس ورضا الملولي بالضربة القاضية مرة واحدة..

فالرجل يكتنز من الطاقات ويستبطن من القدرات ما يجعله بارعا حتى في الدجل.. الذي غاص في عروقه وجذوره عميقا ولم يعد يحده الا القاع السحيق.. وطبعا الرجل يجب ان يتفنن في التخريجات والتصريحات التي يجب ان تكون نادرة مع البقية.. وممثل الغنوشي في النطق يجمع بين شخصية الرجلين لا بل هو متماهي في روح السبسي.. ويجمع بذلك صفات يندر جمعها وتشبيكها لكن عنده هو متناغمة..

وما عجز عنه “اهل الدار” وما عجز عن الاصداح به من الجميع تجده في ابهى الحلي عند الحمامي.. فالرجل مدرسة ضاربة في استنباط الكلمات وتخريج الجمل وابتداع النظرات وابتكار الحركات.. وحتى بدون الرجوع لمؤسسات الحركة المتهالكة فالرجل ينطق باسم الحركة.. لا بل يجزم ويتكلم شعرا ونظما وكيف لا والالهام يأتيه وحيا ولا يحتاج تعميدا وتويضا..

“الشاهد تتوفر فيه مواصفات حكومة الوحة الوطنية” تصريح لن تسمعه بهذا الوقع والقوة ولكن الجزم الا مع احمامي.. ولمن لم يفهم الحمامي بلغة تقارب لغة الدستور في الحكم والقضاء يقضي بان الشاهد تتوفر فيه شروط رئيس حكومة.. وثانيا تتوفر فيه شروط رئيس حكومة مواصفات الوحدة الوطنية.. بمعنى انه يمتلك ثلاث مواصفات محورية وليس اساسية فقط..

اولا مواصفات رئيس الحكومة
وثانيا مواصفات رئيس حكومة وحة وطنية بما تعنيه من اجماع واسع حول الشخص ومواصفاته الخارقة التي لا يمكن ان يجرّح فيها احد
وثالثا مواصفات الانقاذ في مرحلة انهار فيها الدينار وتهالك فها الاقتصاد والوضع الاجتماعي على كف عفريت

قمة المغالطة والتضليل لا بل قمة التزييف والتدليس على الشعب والتاريخ والحقيقة والمبادىء.. قمة النفاق السياسي والاعتداء على حقوق العب ومصلحة الوطن لا بل مصير الاجيال القادمة.. قمة السقوط الى ما بعد القاع السحيق..

قمة الكفر بالثورة التي اتت بكم للمناصب

اقسم جازما ان هذا الشخص بالذات لو اتو له بعاهرة بمباركة الرئيسين لتولى المنصب كما افترض احدهم لاخرجها في مراتب الحور العين

قر عينا ايها “العظيم” في جنسك.. لقد دخلت عالم “العظما” الكبار.. من برهان الى الملولي الى عبد الوهاب عبد الله.. واكتسحت مربعات “الاباطرة” مثل غوبلز وBHL.. لا بل كانت لك الريادة عليهم..

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com