أخبار وطنية

الاعتداء على مقرات أمنية بات يشكل خطرا على الامن ويمس من انتشاره

قال المكلف بالعلاقات مع وسائل الاعلام بوزارة الداخلية وليد الوقينى ان التحركات غير السلمية التى يعمد خلالها أنفار الى الاعتداء على مقرات مراكز الامن فى عدد من المدن باتت تشكل خطرا على الامن وتمس من انتشاره .

ودعا الوقينى فى تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء مساء اليوم الخميس الجميع الى تحمل المسوولية والابتعاد عن هذه الممارسات مشيرا الى تعمد رشق عدد من مراكز الامن فى مدن سوق الاحد ودوز وقبلى بالزجاجات الحارقة.

وشدد على أن الوحدات الامنية وجدت لخدمة المواطن التونسى بما يقتضى المحافظة على الوحدة بين المواطن والموسسات فى ظل تربص الارهابيين بمناخ الفتنة داعيا الى وضع اليد فى اليد لمواصلة الحفاظ على أمن تونس .

وبين المكلف بالعلاقات مع وسائل الاعلام بوزارة الداخلية أن دور وحدات الامن يبقى حماية التحركات السلمية باستقلالية وتأمين المسيرات انطلاقا من قيم الامن الجمهورى وقيم الدستور التونسى المتعلقة بضمان حق التظاهر السلمى.

كما توجه الوقينى بالشكر الى كل الذين عبروا عن مساندتهم للموسسة الامنية من مواطنين وهيئات ومجتمع مدنى وأحزاب سياسية بعد وفاة رجل الامن سفيان بوسليمى ليلة أمس.

radio tataouine

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

Most Popular

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com