أخبار وطنية

ابتعدوا عن الجيش . العميد محمد صالح حامدي

ابتعدوا عن الجيش
.
العميد محمد صالح حامدي
.
كثر في الآونة الأخيرة الحديث عن إصرار بعض الأطراف السياسية على تشريك العسكريين والأمنيين في الإنتخابات، وإن كنت لا أريد الخوض في الدوافع الحقيقية لهذا الإصرار، فإني سأكتفي بالقول:
.
أولا: للقوات الحاملة للسلاح وخاصة العسكريين حقوق أخرى أهم بكثير من حق الإنتخاب ولا أحد يلتفت إليها.
ثانيا: المناخ السياسي في تونس حاليا مناخ “ملوث”: مال فاسد، شراء ذمم، “تكمبين”، ضرب تحت الحزام…
ثالثا: هل من مصلحة البلاد في الوقت الراهن أن يتسرب هذا التلوث داخل المؤسسة العسكرية والأمنية؟ جواب كل عاقل سيكون بالطبع لا.
رابعا: يؤمن البعض أن في السياسة “الغاية تبرر الوسيلة”، أقول لهؤلاء أن الوسيلة الأولى للقوات الحاملة للسلاح هي السلاح!!!
إذن اتركوا القوات الحاملة للسلاح بعيدا عن السياسة إلى حين اتضاح الرؤية على الأقل “يهديكم ربي”.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com